ناصيف زيتون يصبح تريند بتحقيق أمنية طفلة صغيرة طلبت مقابلته

لبّى الفنان السوري ناصيف زيتون دعوة الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات من أجل لقاء الطفلة التي كشفت عن حلمها برؤيته على الواقع.

وظهر زيتون في المقطع المصور الذي رصدته منصة تريند وهو يحتضن الطفلة التي تحمل اسم “سما” معرباً عن سعادته برؤيتها.

وقام الفنان السوري بالغناء لها وملاطفتها واللعب معها ضمن الجلسة التي قامت الزيات بترتيبها بطريقة مفاجئة للطفلة.

وذلك تحقيقاً لرغبتها بعظ أن ظهرت معها ضمن برنامج “شو القصة” وروت قصة فقدان بصرها وطالبت برؤية ناصيف زيتون.

وقال زيتون بأنه سمع اللقاء كاملاً وكان يود لقائها، إلا أن تواجده خارج البلاد كان عائقاً بالنسبة له.

معتبراً لقائه بالطفلة الصغيرة والتي لم تتجاوز السبع سنوات هو مفاجأة جميلة بالنسبة لها تزامناً مع انتهاء عام 2021.

وشارك الفنان السوري بعض الصور واللقطات التي جمعته بالطفلة والإعلامية اللبنانية بالإضافة إلى شقيقها ووالدها.

وتمنى زيتون بأن تعيش يما بحياة كريمة وأن يعوضها الجميع عما فقدته في إنفجار مرفأ بيروت العام الماضي وهو عينيها.

حيث قالت الطفلة بأنها كانت تقف على نافذة المنزل أثناء الحادثة بعد أسبوعين من احتفالها بعيد ميلادها السادس.

وأن عدد من قطع الزجاج المتناثرة دخلت في عينيها، الأمر الذي أدى إلى فقدان بصرها كحال عدد كبير من الشعب اللبناني.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *